زراعة نخاع العظم وأمراض الدم للأطفال والبالغين

Posted on

الغاية من زراعة نخاع العظم هي استبدال أنسجة النخاع العظمي المصابة الموجودة في الجسم. هذه الأنسجة، تكون بالعادة مصابة ومتضررة بسبب مرض السرطان أو بسبب أمراض أخرى تصيب خلايا النخاع العظمي.

يتكون النخاع العظمي من خلايا. هذه الخلايا هي المسؤولة عن عملية تصنيف خلايا الدم للأنواع المختلفة (والتي تعرف باسم الخلايا الجذعية). يتم زرع النخاع العظمي، في غالبية الحالات، من أجل علاج مشاكل إنتاج خلايا الدم وتصنيفها، علاجا نهائيا – ابيضاض الدم على اختلاف أنواعه (مثل: ALL, AML)، فقر الدم اللاتنسجي (Aplastic Anemia)، انخفاض عدد الصفائح (Thrombocytopenia) الناجم عن العديد من الأمراض التي تصيب الصفائح، الأمراض الوراثية المختلفة مثل التلاسيميا، الورم النقوي المتعدد (Multiple Myeloma) وغيرها.

تتيح عملية زرع النخاع العظمي للجسم أن يقوم ببناء مخزن خلايا الدم الخاص به من جديد، إنتاج خلايا الدم بشكل سليم، وموازنة مستويات الخلايا في الدم. في العديد من الحالات، تكون عملية زرع نخاع العظم الإمكانية الوحيدة لعلاج هذه الأمراض بشكل تام. وتتم هذه العملية عبر نقل الخلايا الجذعية من المريض نفسه (زراعة النخاع العظمي الذاتي من الخلايا السليمة التي تم حفظها)، أو من متبرع ملائم وفقاُ لتطابق الأنسجة.

الاستعداد للعملية:

عملية زرع النخاع العظمي تحتاج لمتبرع ملائم. يتم فحص تطابق الأنسجة من خلال فحص دم بسيط. وهنالك فحوص إضافية يجب إجراؤها قبل عملية الزرع، ومن أجل تنقية الجسم من الخلايا الجذعية المصابة، يجب إجراء علاج تحضيري قبل الزرع. وهو علاج يستغرق عشرة أيام، يتم خلالها إعطاء المريض علاجاً كيميائياً تحضيرياً قوياً عن طريق الحقن الوريدي، بالإضافة للعلاج الإشعاعي إذا لزم الأمر. كما يتم تزويد المريض بالسوائل. تعتبر هذه العلاجات صعبة نسبياً، وعلى المريض أن يصل إلى موعد العملية وهو في وضع صحي يسمح له بذلك.

إذا لم يكن زرع النخاع العظمي من المريض نفسه، بل من متبرع، يتم أخذ الخلايا الجذعية من المتبرع قبل عملية الزرع. يجري أخذ الخلايا من تجويف العظم مباشرة، بواسطة إبرة خاصة (تشبه الإبرة التي تستخدم في فحص النخاع العظمي)، أو بواسطة إعطاء حقن تحضيرية وأخذ الخلايا من الدم.

تتم عملية زرع النخاع العظمي عبر إدخال الخلايا الجذعية الجديدة إلى جسم المريض عن طريق القسطر الوريدي. وذلك بعد مرور يوم أو يومين من انتهاء العلاج الكيميائي التحضيري. يستغرق نقل الخلايا الى دم المريض عن طريق القسطر الوريدي مدة ربع ساعة، ولا حاجة للتخدير الموضعي أو الكلي.

تقوم شركة بترا بالتنسيق مع أكبر المشافي التركية بتقديم خدمات إجراء زراعة النخاع العظمي وعلاج أمراض الدم للأطفال والبالغين، بأسعار منافسة وخدمات الرعاية الطبية والترجمة ومرافقة المرضى خلال رحلة العلاج.

بإمكانكم تقديم التقارير الطبية ومعلومات المريض لتقييمها من قبل فريق طبي متخصص عبر زيارة صفحة استمارة المريض

وبإمكانكم مراسلتنا دائماً عبر الإيميل info@petrauniversal.com
أو عبر الواتس اب/الفايبر 00905535490206

بترا .. معكم في الصحة والمرض..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.