جراحة مرضى السكري

Posted on

الاستقلابية هي الجدول الذي يتماشى مع الزيادة في الوزن والسكري بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم ومعدل الكوليسترول والذي يسمى باسم المتلازمة الأيضية (الاستقلابية)، وتسمى العملية المتبعة في علاج المتلازمة الأيضية بجراحة الأيض.

والمتلازمة الأيضية (الاستقلابية) هي من أسباب فقدان الحياة بسبب الزيادة في الوزن والبدانة والنوع الثاني من السكري وارتفاع ضغط الدم ومعدل الكوليسترول واضطراب الجهاز الهضمي الذي يؤثر سلبيا على خسارة وفقد أعضاء الجسم بجانب فقدان العمل والوظيفة والخسائر المادية المهمة وأمراض القلب والأوعية الدموية أيضا.

إن أول من تناول فكرة المعالجة عن طريق اجراء العمليات الجراحية للنوع الثاني من مرض السكري هو (والتر بوريس) في بحثه الذي قام به في انلس أوف سور غري في عام 1995 والذي نشر تحت عنوان (من كان يظن أن؟) ( 18 ).

وقد أدت نتائج الدراسة إلى أن مجموعة مهمة من المرضى المصابين بالمرض طيلة 14 سنة والذين أجريت لهم العملية الجراحية وتمت متابعتهم لمدة طويلة (82.9 % من مرضى السكري و98,7% من مرضى تحميل الجلوكوز) أوضحت محافظة المرضى على نسبة السكر في الدم بشكل طبيعي، وأفاد في بحثه أن النبضات الخارجة من الأمعاء الدقيقة وذلك بسبب انغلاق مدخل الغذاء في وسط الأمعاء والاثني عشر الدائي تلعب دورا مهما في تنظيم نسبة السكر في الدم.

العلاج الجراحي يسبب زيادة الحساسية للأنسولين لذلك فإن المرضى الذين لديهم مستوى عال من احتياطي الأنسولين وفترة مرضهم قصيرة هم المستفيدون الأكبر من جراحة المتلازمة الأيضية(الاستقلابية). وتوفر استقرار مرضى السكري بنسبة 100% تقريبا” عند المجموعة المذكورة ويمكن للمرضى العيش لسنوات عديدة دون الحاجة لإي علاج للسكري. ولكن المرضى الذين يعانون من مرض السكري لمدة 12 عاما” أو أكثر فاستقرار معدل السكر في الدم مرتبط بفقدان الوزن والذي يظهر بعد مرور عدة أشهر.

” الجراحة الأيضية الاستقلابية تتمثل بأخذ الغذاء إلى القسم الأخير من الأمعاء الدقيقة، أو أخذ القسم الأخير للأمعاء الدقيقة إلى الغذاء مباشرة “

العمليات الجراحية الاستقلابية التي تطبق في هذه الأيام مختلفة الأشكال ونسبة الاستقرار فيها معروفة على مدى دراسة لمدة 8 إلى 30 عاما” بالإضافة إلى ذلك فإن العمليات الجراحية الاستقلابية تساعد في تمديد حياة المرضى الذين يعانون من البدانة وتؤثر إيجابيا” على عدم الإصابة بالأمراض السرطانية. والأهم من ذلك هو أن إجراء العمليات الجراحية الاستقلابية يوفر الاستقرار لدى مرضى النوع الثاني من السكري بنسبة 75% إلى 98%. إلا أن النتيجة والفائدة من هذه العمليات تختلف من مريض لآخر ولهذا السبب هناك بعض العوامل يجب التقيد بها. ومن بين تلك العوامل على حد المثال: مدة المرض مقدار احتياطي الانسولين وفعاليته.

واستطعنا في السنوات الأخيرة أن نفهم أجهزة الانتقال العصبي الهرموني التي تتحكم في أخذ واستخدام الطاقة عند الجوع والشبع، إلى جانب زيادة معلوماتنا في الهضم الفيزيولوجي، وتحت ظل هذه المعلومات نستطيع أن نؤكد على أمر مهم وهو:

إن إجراء الجراحة الاستقلابية تغير سير النوع الثاني لمرض السكري بتغير الأجهزة المشاركة الهرمونية الصادرة من مصادر معوية اضافة الى التقنية الغير محددة وطرق مرور جديدة.

وتشير الدراسات قبل السريرية، وسلسلة المستوصفات انه من المحتمل معالجة مرضى النوع الثاني من مرضى السكري بإجراء العمليات الجراحية.

تقوم شركة بترا بالتنسيق مع أكبر المشافي التركية بتقديم خدمات إجراء العمليات الجراحية لعلاج مرضى السكري، بأسعار منافسة وخدمات الرعاية الطبية والترجمة ومرافقة المرضى خلال رحلة العلاج.

بإمكانكم تقديم التقارير الطبية ومعلومات المريض لتقييمها من قبل فريق طبي متخصص عبر زيارة صفحة استمارة المريض

وبإمكانكم مراسلتنا دائماً عبر الإيميل info@petrauniversal.com
أو عبر الواتس اب/الفايبر 00905535490206

بترا .. معكم في الصحة والمرض..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.